عرض مشاركة واحدة
قديم 21-11-2016, 20:53   رقم المشاركة : 3
بواب سقر





بواب سقر غير متواجد حالياً

بواب سقر has a brilliant future


افتراضي رد: لسنا متطورين علميا على اجدادنا

حسنا!!
لقد كان الناس امة واحدة 👉 ومعنى امة واحد اي مجتمع شامل تربطه انظمة موحدة كفهم شمولي معرفي يحوي حقيقة الدين والعلم .


الان العالم يتجه لان يكون 👈 امة واحدة ، فالان أصبحت هنالك لغات تكاد تكون لغة عالمية مشتركة وا صبح هنالك وسائل اتصال عالمية تضم كل الامم المختلفة، في الحقيقة بدات هنالك معارف واديان تذوب في بعضها واصبح كل بستان مفتوح لمن يشاء ليقطف من ثمره / ولن تكون الأمة الواحدة لها دين اسمي حرفي واحد ولكن دين معنى واحد وهناك فرق ، لذلك من ينادي بالمسيحية سينصدم في نهاية الالف سنة القادمة ومن يؤمن باليهودية العبرانية سينصدم كذلك ولا غنى ان المسلمين المحمديين سينصدمون كذلك، لان الذي يربط دينه بالذي يفنى سيفنى وتبقى الاصنام، والذي يدين بدين الذي لا يفنى وهو الحي القيوم سيكون حيا متيقظ في المسيرة الانسانية.



لنقل انه كانت هنالك عدم الحاجة الى لغة في السابق لكي تتحدث فكان النطق بالمعنى، حتى تدهور الانسان من اعلى عليين الى اسفل سافلين ليعود الى اعلى عليين مجددا من خلال صقل تجربته ومعرفة طريقه، لسنا اشد قوة منهم حين يكونوا طغاة وحين نكون طغاة مثلهم/ اما الذي سيؤمن سيكون اشد منهم قوة ولذلك ليس الجميع يعيش في نفس الارض وكل منا ينتقل الى تجربة مختلفة، فهناك ارض ستكون عصرا ذهبيا وهناك ارض ستكون جهنما ابدية ونحن خلال الثانية الواحد نمر خلال مليارات الاراضي المتوازية حسب قرارك ونيتك واعتقادك وفهمك ومعرفتك فليس كلنا يخوض في الارض نفسها وليس كلنا سينتهي به الامر في تجربتنا ذاتها.


عليك ان تعلم ليس مهم تفاصيل القصص بقدر اهمية معناها المتصل باللانهائي ، واللانهائي لا يمكن ان تحده الكلمات او العبارات ولكنها وسيلته ليتواصل معك في منامك الارضي حتى تتذكره وتستيقظ وتعيد اتصالك بروحك وعقلك الاعلى .



هناك من سيستطيع السفر في لمح البصر و ان يعيش الف سنة وان لا يمرض وان ينحت الجبال بقوى عقله ونيته دون الحاجة حتى لان يحرك مطرقة او سندان او ان ينقش بمسمار 👉 وهنالك كائنات بلغت تلك القدرة وهذا ليس خيال وهم موجودن يتابعون ارضنا بترقب كما يتباعون غيرها الكثير.

وهناك كائنات تعيش حروب ودمار واضطراب وتقهقهر و لعنة الطبيعة وغضب الرب فهم في الجحيم .







رد مع اقتباس