العلوم الباطنية الخفية

الانتقال للخلف   منتدى العلوم الباطنية و الاسرار الخفية > مواضيع .. استشارات و توجيهات > قاعة المهدي

الملاحظات

قاعة المهدي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-09-2012, 17:50   رقم المشاركة : 1
شيخ الأسرار الباطنية
 
الصورة الرمزية شيخ الأسرار الباطنية






بيانات متابعتي :
حالة المتابعة :
موعد المتابعة : المرشد
ساعة الاتصال :

شيخ الأسرار الباطنية غير متواجد حالياً

شيخ الأسرار الباطنية تم تعطيل التقييم


افتراضي الشرح العرفانی لسورة یوسف

" الشرح العرفانی لسورة یوسف " قبل ان نبدأ بأي شرح ارید ان اوضح بأننا لا نسعی وراء تفسیر هذه السوره لان ما اکثر التفاسیرو الاقاویل الشرعیه التي یسردها رجال الدین ، و اذا کنت ترید الشرح الدیني لهذه السوره فانت في المکان الغلط . نحن نشرح الآیات عن طریق الامثال و الرموز العرفانیه و التی یمکن ان لا تکون حقیقیه ولکنها طریقه لفهم و درک الحقیقه بشکل اسهل . بسم الله الرحمن الرحیم الر- ما اکثر الکلام عن هذا الرمز ولکن العارفین یقولون عنه تمثیل جمیل وهو : نزل جبرئیل علی النبي و قال الحق تعالی یقول الف قال النبي : نعم ، اعلم ثم قال جبرئیل : یقول الحق تعالی لام قال النبي : نعم ، سمعا و طاعه ثم قال جبرئیل : یقول الحق تعالی راء قال النبي : نعم ، فهمت فسأل جبرئیل : ما هذا الذي تعلمه ؟ انا الذي اتیت بالرساله و لم افهمها فکیف انت فهمتها ؟ قال النبي : هذه رساله بین العاشق و المعشوق مکتوبه بالرموز حتی لا یعرفها احد غیرهم حتی انت الذي وصلت هذه الرساله . اذن کل منا یختار لنفسه اللغه و الرموز التی یرید ان یحاور بها المعشوق ، و تکون هذه الرموز خاصه بهما حتی لا یتعرف علیها احد غیرهم . کل الهدف من هذه القصه او القصص فی القرآن هو ان تعرف انه هناک خبر هام حدث و یحدث کل یوم و انت من الغافلین ، کلنا لنا یوسف ولکننا اضعناه فی مکان ما ، یمکن ان یکون یوسف بداخلنا ونحن لا نعرف کیف اللقاء به اذن ابحث عن المعشوق حتی تظهر صوره یوسف فی مرآة قلبک و یتحد العاشق و المعشوق . " یا بني لا تقصص رؤیاک علی اخوتک فیکیدوا لک کیدا .... " سؤل یعقوب مره کیف امکنک ان تشم رائحه قمیص یوسف الذی اتی من مصر و لم تستطیع ان تشم رائحه المکر الذي کان سیقوم به الاخوه ؟ قال اني نبي و اتلوا علیکم ما یوحی الي فقط ولا اعلم الغیب ، و هذه الاخطاء تؤید النبوه ، اذا کنت اعلم کل شیئ کان هناک مجال للشک و ان تتصور ان هذا العلم من عندي ولکني لا اعلم الا ما یعلمني الرحمن به .... وهذا حالنا ایضا اذا اخطأنا هذا لا یعني اننا مفصولین عن الحق و نسلک الطریق الغلط بل هو یعني ان الغلط من انفسنا و الحق من الحق . "اقتلوا یوسف او اطرحوه ارضا ..... " یعقوب کان یعشق یوسف والاخوه کانوا یکرهونه لدرجه القتل !!!! کیف ؟ کیف دخل الحسد و الغل قلوبهم ولم یروا کل هذا الجمال ؟ وهکذا نحن کیف نری الاخرین ؟ هل نری الجمال الذی فیهم ام کل ما نراه هو حسد و غل فقط لانه احسن او اجمل ؟ کیف نعکس مرآة قلوبنا للناس ؟ هل یرون الجمال الداخلی الموجود فینا ؟ فی ذلک الحین یعقوب هو الوحید الذی استطاع ان یری الجمال و عشره اغمضوا عیونهم وکانوا یحسبونه من الاعداء ، اذن لا تخاف اذا کان المساندین قلیلین و الاعداء کثیرین لان القلیل من الناس یستطیع ان ینظر الی الشمس بعین مفتوحه و الاکثر یغمض عینیه حتی لا یری کل هذا النور لانه لا یستطیع ان یستوعب ..... " و جاؤا عشاء" اباهم یبکون " اذا اخطأت فانت ارجع برجلیک و اعتذر و لا تجعل بینک و بین الله وصیط او احد یتکلم عنک .و اختار الوقت المناسب للاعتذار واحسن وقت للتوبه هواللیل لان الجسم یکون تعبان من کل الاخطاء و الذنوب التی ارتکبها و یصحی الفکر ویحاسب ، واذن تعال فی اللیل و اعتذر ... مِن مَن ؟ من الاب و الرب و الخالق علی کل شیئ فعلته فی هذا الیوم .و هذا ما یطلبه الله منک ( ادعونی استجب لکم ) کل الناس تتصور انها یجب ان تطلب شیئ من الله و لا احد یفکر بهذه ال(ي) التي تلحق ادعونی یعنی ادعوا (انا) او اطلبونی انا ولیس الاشیاء التی خلقتها لانها اقل بکثیر منی . تصور ان هناک بنت جمیله جدا تعشق احد اولاد الحی و کل یوم تنظر من شباک البیت الیه و تتمنی من کل قلبها انه یطلبها للزواج ، و فی یوم من الایام یظهر هذا الحبیب علی باب البیت و یبدأ بالحدیث معها و فی النهایه یقول انه جاء لیطلب کم رغیف خبر لان الخبر نفذ عندهم .... اذن هو لم یطلب الزواج بل طلب شیئ اقل بکثیر من ما کانت ترید ... وهکذا نحن نصرخ باعلی صوتنا و نستخدم احلی الکلمات حتی نطلب کم رغیف خبر !!!!! "فصبر جمیل " کلنا نمر بمراحل من حیاتنا نحتاج فیها الی الصبر و لکن کیف نصبر ؟ المعروف عن الصبر انه مر و صعب و لکن اذا کنت تعرف ان ما تفعله هو للمعشوق فکل شیئ یجب ان یکون جمیلا لاننا نبصبر لنحصل علی شیئ جمیل مثل یوسف اذن کل جوارحنا یجب ان تکون جمیله .... " فارسلوا واردهم فادلی دلوه قال یا بشری .... " کلنا نعیش حیاتنا فی هذا البئر المظلم و ندعوا الله لیساعدنا و ینجینا وتصور یوم یصل ملک الموت و یدلی دلوه و یخرجنا من هذا البئر و فجأه انت مع المحبوب !!! ماذا ستکون اول جمله یقولها ؟ یا بشری هذا انت الذي کنت تنادیني و تعشقني و...... ؟!!!! هل ستظهر بوجه منیر ام بوجه اسود و لا یعرف الحب و الرحمه ؟ "فشروه بثمن بخس دراهم معدوده " فی یوم من الایام نظر یوسف الی وجهه فی المرآة و قال : یا الله ما هذا الجمال ؟!!! یا ترا اذا کنت عبدا کم سیشتروننی فی سوق العبید ؟ هذا کان الجواب لفکره فکرها فی نفسه .... لانک لا تستطیع ان تغتر بشیئ اعطاک ایاه الله لانه بکل بساطه یستطیع ان یستردها منک . اذن لا یوجد عندک اي شیئ تغتر به الا حبک له لان هذا الشیئ الوحید الذي تملکه . " اکرمي مثواه " جاء العزیز و طلب من زوجته ان ترعی هذا الغلام و تکرم مثواه و هي حین رأت هذا الجمال قالت في نفسها ان اکرم مثوی له هو القلب فوضعته فی قلبها واحبته کثیرا وکیف یمکنها ان لا تحبه ؟ ان تری کل هذا الجمال فی الشکل و الروح و لا تحبه ؟ فعرضت علیه اغلی ما عندها ، وهي نفسها و قالت هیت لک ولکن یوسف لم یقبل بهذا العرض لانه کان قد رأی برهان ربه من قبل و قال معاذ الله ان ربي احسن مثواي یعني اذا کنت انت اکرمتي مثواي ووضعتني فی قلبک فأن الله وضعني في مکان احسن اي انا فی قلبه و هو فی قلبي اذن لن تغریني بهذا العرض .... اذااردت ان تمنع شخصا من شیئ فاعطیه شیئ اقوی منه اذا اردت ان تمنع احد من الخمره فاعطیه شراب مسکر اقوی من الخمره فسیترک الخمره لانه حصل علی الاقوی منها ، مولانا جلال الدین یقول اذا اردت ان تسکر فدع الخمره التی تباع و اتبعني اعطیک خمره لن تصحی منها ابدا و ستبقی سکران للابد . هذا ما حول حب زوجه العزیز الی کره لانها لم تکن تعرف الحب الحقیقی ولهذا حین انقلب الحب تحول الی انتقام و کره . " وقال نسوه فی المدینه ......" الملامه ..... من السهل علینا ان نرفع اصبع الاتهام و الملامه و نرجم الناس بالکلام الجارح دون ان نفکر ولو للحظه ، ماذا لو حصل هذا معی ؟ ماذا لو کنت انا مکانها ؟ اذن لنواجه الخوف و نتحلی بالشجاعه و نواجه الجمیع باحاسیسنا و نثبت للجمیع انه اذا کان اي واحد مننا مکانها لتصرفنا بشکل اکثر غرابه و لقطعنا ایدینا لمجرد نظره الیه ، اذن هي کانت اکثرصلابه من کل الناس . "قال ربي السجن احب الي ....." " فلبث فی السجن بضع سنین " لا تخطط لله .... لانک تحسب کل شیئ بعقلک الذي لا یستوعب کل شیئ وهو یحسب الاشیاء برحمته التي وسعت کل شیئ ، اذن لا تطلب منه ان یفعل هذا اوذاک .... دعه هو یحکم و یتصرف ..... السجن احب الي ، هذا لیس کلام شخص عاشق بل کلام رجل خائف لا یری الا الان ... کان یمکنه ان یقول اللهم انی استعین بک فنجنی من القوم الظالمین ... کان سینجیه ولکن قال السجن احب الي .... فلبث فی السجن بضع سنین ..... " أ أرباب متفرقون خیر ان الله الواحد القهار " هذا هو حال العاشق یری کل شیئ فی المعشوق !!! جاء الفتیان الی یوسف حتی یفسر لهم احلامهم فقال لنترک الاحلام واسمعوا الحقیقه وهی ان لا اله الا هو وحده هو الواحد والقهار ... لماذا القهار ؟ لان یوسف کان فی قبضة هذا القهار الذي یمکنه ان یقهر کل هؤلاء و ینجي یوسف و لکنه استمع لیوسف وقال ادخل السجن الذي احببته و فضلته علی ما اشاء . حتی التوحید له مراحل ؛ آخر مرحله من التوحید هی حتي اذا قلت لا اله الا الله فقد کفرت !!!! من انت حتی تشهد ان لا اله الا هو ؟ هولیس بحاجه لهذه الشهاده .... حین تشهد ان لا اله الا هو یعنی انت تقول ان هنا ک شخص موجود و یشهد علی شیئ موجود اذن لا یوجد توحید فی هذه الشهاده لانه یوجد شاهد و مشهود والتوحید هو ان لا یوجد شاهد حتی و ان کان هذا الشاهد للشهاده .... " الان حصحص الحق " الحقیقه هي ستظهر فی یوم حتی و ان استخدمت کل الطرق لاخفائها ... خرج یوسف من قاع البئر ووضع التوحید فی السجن ووصل الی الملک عن طریق رؤیا حلم بها الملک ، اذن لا تفرح اذا حجبت الغیوم الشمس لانها ستتبخر فی یوم من الایام حتی و ان استغرق الشتاء کله . من اجمل النقاط الموجوده فی هذه القصه هی القله فی الکلام والاختصار یعنی یسألون یوسف عن الرؤیا وفی شرحها یقول ماذا یجب ان یفعلون اذن خیر الکلام ما قل و دل . من الجملات التی تستخدم بین العارفین " فذروه فی سنبله " یمکن ان تکون فی حضره مع العارفین وتسأل سؤال وتسمعهم یقولون فذروه فی سنبله یعنی اکتم هذا السؤال الی الیوم المناسب له او بالاحری هي دعوه للسکوت الی حین وصول الوقت المناسب . " هذه بضاعتنا ردت الینا " تصور انک فی یوم اللقاء مع المعشوق ترد لک کل البضاعه التی کنت متصور انها له !!! الصلاة و الصیام و الذکر و کل ما فعلته لترضیه ؟؟؟؟ هو لیس بحاجه !!! و ستقول هذه بضاعتنا ردت الینا .... "الا من اتی الله بقلب سلیم " اذن الحب هو المتاع الوحید الذی لن یرده الله یوم اللقاء لانه لولا الحب لما التقینا . "قالوا ان یسرق فقد سرق اخ له " یقال ان اخوة یوسف حین القوه فی البئر کتبوا رساله بلغتهم ان هذا الغلام سرق و لهذا رمیناه فی البئر وحین رأته السیاره اخذوا الرساله و لکنهم لم یستطیعوا ان یقرأونها و احتفظ بها یوسف الی ذلک الیوم و لهذا دبر السرقه و اتهم اخاه فیها حتی یری ما یفعلون فوقعوا فی الفخ الذی نصبه لهم . "یرفع درجات من یشاء و فوق کل ذي علم علیم " "و الله غالب علی امره و لکن اکثر الناس لا یعلمون" هکذا یکون حین یختار الله احد و یجتبیه و یکتب له النبوه فیرفعه فوق کل شیئ لان الله غالب علی امره یعنی لا یقدر فقط بل هو قادر علی تحقیق ما قدّروکذلک یعد و یفی بالوعد .و هذا هو الامل الذی عاشه یعقوب و یوسف الی ان تحقق لان قلوبهم کانت ملیئه بالایمان والطمئنینه . " قال هل علمتم مافعلتم بیوسف واخیه واذ انتم جاهلون " هنا وصل یوسف للاستناره لانه تصرف کالله .... اول شیئ اعطاهم الرساله التی کتبوها و قال لهم اقرأوا ما کتبتم ؛ و هذا ما سیفعله الله معنا فی یوم اللقاء سیقول اقرأ الرسائل التی کتبتها بیدک وانت احکم علی ما کتبت ( مال هذا الکتاب لا یفارق صغیره و لا کبیره الا احصاها ) اذن کن حذرا جدا لانه سیرد لک کل الرسائل حتی و ان کانت ملیئه بکلمات الحب !!! لانه یقرأ بین السطور . "اذ انتم جاهلون " یوسف هو الذي وضع العذر لهم و قال انکم کنتم فی ذلک الوقت جاهلون حتی اذا عاتبهم یلتمسون الجهل کعذر لهم ... و هکذا یوم اللقاء !! یا ایها الانسان ما غرک بربک الکریم ؟ کرمه "و تلقی آدم من ربه کلمات فتاب علیه و هدی " حین خرج آدم من الجنه لم یکن یعرف الاستغفار او الاعتذار لانه لم یخطئ من قبل فلقنه الله کلمات الاستغفار حتی یتوب علیه . حتی یعقوب قال لابناءه اني اخاف ان یأکله الذئب !!! وضع الکذبه فی افواههم حتی یتحقق امر الله . "لقد کان فی قصصهم عبره لاولي الالباب " فاعتبروا یا اولي الالباب







التوقيع :
الباطن اتجاه فكري كل هدفه الوصول بك الى معرفة الحقيقة المحيطة بك و السمو بفكرك و روحانيتك ..

رد مع اقتباس

قديم 09-09-2012, 22:41   رقم المشاركة : 2
البرق الساطع
 
الصورة الرمزية البرق الساطع





البرق الساطع غير متواجد حالياً

البرق الساطع has a brilliant future


رد: الشرح العرفانی لسورة یوسف

سلام الله عليكم وقبلة على جبينك شيخنا الجليل

لك الله ثم لك الله على هذا الشرح التمثيلي الذي يعطي تفسير وتوضيحا وعبرة قويه

لكيف يكون العشق لله والمحبه. اللهم حُبكَ وحُبَ من يُحبكَ اللهم ارض عنا وارضنا عنك

شرح رائع وكله كالدرر لااستطيع ان ازيد الا ان اقول بارك الله فيك وعليك وزدنا من ما اعطاك الله

حفظك ربي ورعاك وجعلك ذخراً



محبكم \ محمد







التوقيع :
لاالــــــــــــــــــــــــــــــه الا الــــــــــــــلـــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه

قولـــــه الحـــــــــــق ولـــــــه الملــــــــك

الحمـــــــــــد لــــــلــــــــــــه و الـشـــكـــــــــــر لـــــــــلــــــــــــه
رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 15:29   رقم المشاركة : 3
اميرالشرق
عضو مميز





اميرالشرق غير متواجد حالياً

اميرالشرق has a brilliant future


افتراضي رد: الشرح العرفانی لسورة یوسف

بارك الله لك ياشيخنا وزادك علما ونورا







رد مع اقتباس
قديم 25-12-2012, 11:50   رقم المشاركة : 4
محمد ابو الياس
 
الصورة الرمزية محمد ابو الياس






بيانات متابعتي :
حالة المتابعة : G
موعد المتابعة : 2018.05.09
ساعة الاتصال : 22:00PM

محمد ابو الياس غير متواجد حالياً

محمد ابو الياس has a brilliant future


افتراضي رد: الشرح العرفانی لسورة یوسف

نفعنا الله بك شيخي الفاضل سيدي مولاي المهدي شيخ الأسرار وبارك لك في صحتك وعمرك وبصرك وفي كل مارزقك ورحمك ورحم والديك برحمته التي وسعت كل شيء.







التوقيع :
رد مع اقتباس
قديم 10-04-2013, 14:01   رقم المشاركة : 5
الباسل
 
الصورة الرمزية الباسل





الباسل غير متواجد حالياً

الباسل has a brilliant future


افتراضي رد: الشرح العرفاني لسورة يوسف

اللهم ارزفنا العلم و الفهم و حسن الاعتقاد فيك و الصبر على البلاء ر الشكر غلى النعماء







رد مع اقتباس
قديم 04-03-2014, 14:39   رقم المشاركة : 6
القابض على الجمر
 
الصورة الرمزية القابض على الجمر





القابض على الجمر غير متواجد حالياً

القابض على الجمر تم تعطيل التقييم


افتراضي رد: الشرح العرفانی لسورة یوسف

تفسير كله عبر ...الله يكرمك وحفظك سيدي الشيخ







التوقيع :
تعلمت من الزهرة البشاشة ومن النحلة النظام ومن الصقر القوة ومن الحمامة الوداعة ومن النملة العمل علمت أن رزقي لاياخذه غيري فاطمئنان قلبي يسخر من الجروح مهما كان الألم فإذا كنت مخلصاً فليكن إخلاصك إلى حد الوفاء وإذا كنت صريحاً فلتكن صراحتك إلى حد الاعتراف فإذا خرجت الكلمة من القلب دخلت القلب وإذا خرجت من اللسان لم تتجاوز الآذان لست مجبرا ان افهم الاخرين من انـــــــا فمن يمتلك مؤهلات العقل والقلب والروح سأكون له مثل الكتاب المفــــــــــــــتوح
رد مع اقتباس
قديم 16-03-2014, 11:03   رقم المشاركة : 7
حسين الهاشمي
 
الصورة الرمزية حسين الهاشمي





حسين الهاشمي غير متواجد حالياً

حسين الهاشمي has a brilliant future


افتراضي رد: الشرح العرفانی لسورة یوسف

شكرا لك وحفظك الله يا شيخ







التوقيع :
ان كنت تبحث عن مسكن الروح فانت روح وان تكن تفتش عن فطعة خبز فأنت الخبز
وان تستطع ادراك هذه الفكرة الدقيقة فسوف تفهم ان كل ما تبحث عنه هو انت
رد مع اقتباس
قديم 27-02-2015, 22:51   رقم المشاركة : 8
الباسل
 
الصورة الرمزية الباسل





الباسل غير متواجد حالياً

الباسل has a brilliant future


افتراضي رد: الشرح العرفانی لسورة یوسف

أعجبنى الموضوع و به استفادة كبيرة و ما استطيع اضافته هنا هو ان:

الرؤيا الباطنية لكتاب الله تختلف اختلافا كليا عن التفسير اللغوى و حسب رايى هي كالتالى

1- الرؤيا الباطنية تتفجر ينابيعها حسب صفاء القارئ لكلام الله

2- الرؤيا الباطنية تتضح صورتها بقدر استيعاب القارئ للمدد الالهى

3- الرؤيا الباطنية تكسب القارئ مفاتيح غيبية ذان عيون فوق الزمان و المكان صافيه المشهد عطرة

مثلا عندما كان يوسف على رسولنا و عليه الصلاة و السلام فى السجن و حكى له كل من السجناء رؤاهم فكان

تفسيره لكل رؤيا من وحي الحق كما فسر رؤيا الملك انذاك و انقذهم من سنين عجاف و ذلك بسبب صفاء

مشربه و اصطفاء ربه له و هذه الاخيرة ايضا لها شرح باطنى ترقص له الروح و تهدئ له النفس.................

استفسار لو تسمح شيخنا: لقد ذكرت فى السطر 19 بان العبد يجب ان يتوب و يعتذر من الاب و الرب او

الخالق اعتقد ان هناك حطأ فى العبارة

محبتى و امتنانى







التوقيع :
النفس إذا لم تُمنع بعض المباحات طمعت في المحظورات

لو عالج الطبيب جميع المرضى بنفس الدواء لمات معظمهم.

السعادة كلها في أن يملك الرجل نفسه، والشقاوة كلها في أن تملكه نفسه.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع قســم خــاص المنتدى الردود آخر مشاركة
الباطن عند الشرقیین شيخ الأسرار الباطنية قاعة المهدي 4 04-05-2017 06:08
تعریف الباطن عند العقلانیین شيخ الأسرار الباطنية قاعة المهدي 5 04-05-2017 06:04
التعریف الغربي ، (أو الباطن عند الغربیین) شيخ الأسرار الباطنية قاعة المهدي 2 02-05-2017 17:42
من کان في هذه اعمی شيخ الأسرار الباطنية قاعة المهدي 14 18-06-2014 12:31
سوال- الی شیخنا هادى مشاركات حرة 0 27-03-2012 18:13

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأينا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
نحن غير مسؤولين عن اي تعاون مالى بين الاعضاء و كل عضو يتحمل مسؤولية نفسه

الساعة الآن 05:21

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
G @ albatine.ORG

ترقية الباطن