العلوم الباطنية الخفية

الانتقال للخلف   منتدى العلوم الباطنية و الاسرار الخفية > الاقسام العامة > مشاركات حرة

الملاحظات

مشاركات حرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-01-2013, 16:03   رقم المشاركة : 1
صالح الفطناسي





نن من يو م ألست بربكم

بسم الله الرحمن الرحيم
ما شاء الله لا قوة الا بالله

اللهم صل على سيدنا محمد صلاة أمر بها على الصراط
كالبرق الخاطف و مع جملة الاحباب افرح


إذا لا ح برق أو
هب الصبى تذكرت أيام تلك الليال
ليال السرور و أيامها كانت من العمر كطيف الخيال

أبكي على زهرة التقوى وقد ذبلت في القلب ما بين آثامي و أوزاري
يا بؤس قلبي من الدنيا و زخرفها إني أعيش على جرف لها

هاري
لا تتعب النفس في الدنيا و بهجتها فما السعادة إلا في
رضى الباري

يا رب هب لي متابا أستنير به يجلو فؤادي و يمحو كل آثاري

قال محمد بن جعفر

الخلدي كنت مع الجنيد رحمه الله في
طريق الحجاز حتى صرنا الى جبل طور سينا فصعد الجنيد و صعدنا معه فلما وقفنا في الموقف الذي وقف فيه موسى عليه الصلاة السلام وقعت علينا هيبة المكان و كان معنا قوال فأشار إليه الجنيدأن يقول شيئا فقالو بدا له من بعد

ما اندمل الهوى برق تالق موهنا لمعانه

يبدو كحاشية
الرداء و دونه صعب الذرا متمنعا اركانه
فبدا لينظر كيف لاح فلم يطق نظرا اليه و صده سبحانه
فالنار ما اشتملت
عليه ضلوعه و الماء ما سمحت به أجفانه


قال فتواجد
الجنيد و تواجدنا معه فلم يدر أحد
منا افي اليماء نحن ام في الارض وكان
بالقرب منا دير فيه راهب فنادانا يا امة محمد بالله اجيبوني فلم يلتفت اليه احد
لطيب الوقت فنادانا الثانية بدين الحنيفية الا اجبتموني فلم يجبه احد منا فنادانا الثالثة بمعبودكم ألا أجبتموني فلم يرد عليه أحد جوابا
فلما فترنا من السماع و هم الجنيد بالنزول قلنا له ان
هذا الراهب نادانا وأقسم علينا و لم نرد عليه فقال الجنيد ارجعوا بنا اليه لعل
الله ان يهديه الى الاسلام فناديناه فنزل الينا و سلم علينا فقال ايما منكو الاستاذ فقال الجنيد هؤلاء كلهم سادات و
استاذون فقال لا بد ان يكون واحد هو اكبرهم
فاشاروا الى الجنيد

فقال اخبرني عن هذا الذي فعلتموه هل هو مخصوص في دينكم او معموم
فقال بل مخصوص فقال الراهب لالقوام مخصوصين ام معمومين
فقال بل لاقوام مخصوصين فقال باي نية تقومون فقال بنية الرجاء و الفرح بالله تعالى فقال باي نية تسمعون فقال بنية السماع من الله تعالى فقال باي نية تصيحون فقال بنية اجابة العبودية للربوبية لما قال الله تعالى للأرواح
ألست بربكم قالوا بلى شهدنا
قال فما هذا الصوت
قال نداء أزلي قال باي نية تقعدون قال بنية الخوف من الله تعالى قال صدقت
ثم قال الراهب للجنيد مد يدك
أنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن
محمدا . صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم .عبده و رسوله

و أسلم الراهب و حسن إسلامه فقال له الجنيد بم عرفت أني
صادق

قال لاني قرأت في الانجيل المنزل على المسيح بن مريم خواص
أمة محمد

صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم يلبسون الخرقة و
ياكلون الكسرة و يرضون بالبلغة و يقومون في صفاء اوقاتهم باله يفرحون و إليه
يشتاقون و في يتواجدون و
إليه يرغبون .


وصلى الله علىسيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم
اللهم إجعلنا من الذين إذا أساؤوا استغفروا ومن الذين لا خوف عليهم
ولا يحزنون بجاه رسول الله وآله ومن والاه
ولا حول ولا قوة الا بالله






رد مع اقتباس

قديم 11-01-2013, 16:42   رقم المشاركة : 2
نسائم
عضو مميز





نسائم غير متواجد حالياً

نسائم has a brilliant future


افتراضي رد: من يو م ألست بربكم



جزاك الله خيرا ..







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأينا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
نحن غير مسؤولين عن اي تعاون مالى بين الاعضاء و كل عضو يتحمل مسؤولية نفسه

الساعة الآن 05:32

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
G @ albatine.ORG

ترقية الباطن