العلوم الباطنية الخفية

الانتقال للخلف   منتدى العلوم الباطنية و الاسرار الخفية > عالم اخر .. نفس و روح > تأملات اهل البصائر ..

الملاحظات

تأملات اهل البصائر ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-12-2016, 17:56   رقم المشاركة : 1
مجد الدين
 
الصورة الرمزية مجد الدين





مجد الدين غير متواجد حالياً

مجد الدين has a brilliant future


افتراضي وَفُتِحَتِ السَّمَاء فَكَانَتْ أَبْوَابًا

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



لسمائنا أبواب





والسماء هي نفسها السقف المرفوع كما أوضح أمير المؤمنين ذلك للكواء حين سأله عنها

ـ((((قال: يا امير المومنين و ما "السقف المرفوع"؟


قال: ''ويحك هو سماء الدنيا


و هى بحر مكفوف كفّه الله تعالى عن خلقه


فزينها بمصابيح


ليهتدوا بها فى ظلمات البر و البحر


ما خلق الله ذلك الا بالحق)))).....إنتهى



فلسمائنا إذن أبواب ،، وهذه الأبواب ستنفتح في يوم ما


وَفُتِحَتِ السَّمَاء فَكَانَتْ أَبْوَابًا


ويوم فتح أبواب السماء هو نفسه اليوم الذي ستتشقق فيه السماء


ففي ذلك اليوم ستتشقق السماء ومن تلك الشقوق ستنزل الملائكة بالغمام


وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاء بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلائِكَةُ تَنزِيلا


الملائكة لن تنزل يومها لوحدها


سينزل معها ربها، فالــــ


الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا


س// من هو الرحمن؟


ج// هو الإمام


س// ماذا عن عالمنا حينها وماذا سيحصل له؟


ج// أرضنا سيتم تسويتها حتى تصبح منبسطة ومستوية تحت أقدامنا كأنها صفحة بيضاء وبارزة للجميع وستصبح خبزة بيضاء


في الكافي، بإسناده عن زرارة عن أبي جعفر (عليه السلام)
قال: سأله أبرش الكلبي عن قول الله عز وجل: ﴿يوم تبدل الأرض غير الأرض﴾
قال: تبدل خبزة نقية يأكل الناس منها حتى يفرغ من الحساب.
فقال الأبرش: فقلت: إن الناس يومئذ لفي شغل من الأكل
فقال أبو جعفر (عليه السلام) فهم في النار لا يشتغلون عن أكل الضريع وشرب الحميم وهم في عذاب فكيف يشتغلون عنه في الحساب؟


س// وماذا عنّا نحن في ذلك اليوم؟ ماذا سيحصل لنا؟


ج// نحن سيتم جمعنا في صفوف منتظمة عددها 120 الف صف ممتدة على عرض الأرض المستوية


هِشَامُ بْنُ الْحَكَمِ سَأَلَ الزِّنْدِيقُ الصَّادِقَ ع عَنِ النَّاسِ يُعْرَضُونَ صُفُوفاً يَوْمَ الْقِيَامَةِ قَالَ نَعَمْ هُمْ يَوْمَئِذٍ عِشْرُونَ وَ مِائَةُ صَفٍّ فِي عَرْضِ الْأَرْضِ ....إنتهى النقل


س// بعدها ماذا سيحصل؟


ج// بعث الى الجنة وبعث الى النار


عن الصادق عليه السلام: ((إن الذي يلي حساب الناس قبل يوم القيامة الحسين بن علي عليه السلام، فأما يوم القيامة فإنما هو بعث الى الجنة وبعث الى النار)).


س// كيف سيكون البعث إلى النار؟


ج// سيتم الفصل بين الذين سيُبعثون الى الجنة ومن سيرثون الأرض وبين الذين سيُبعثون من الظلمة واتباعهم في توابيت من حديد الى جهنم ويرمون بهم في قعرها


قال الإمام الرضا عليه السلام :


إذا كان يوم القيامة نادى مناد : أين الظلمة وأعوان الظلمة وأشباه الظلمة حتى من برى لهم قلما أو لاق لهم دواة


قال : فيجتمعون في تابوت من حديد ثم يرمى بهم في جهنم.....إنــــــتــــــهــــــى




جهنم التي سيذهبون اليها لها أبواب


هذه الابواب ستكون مفتوحة عندما تصل هذه التوابيت الحديدية المشحونة بجميع الظلمة واتباعهم


وَسِــــيــــقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَــــهَــــنَّــــمَ زُمَــــرًا


حَتَّى إِذَا جَــــاؤُوهَــــا فُـــــتِــــحَــــتْ أَبْــــوَابُــــهَــــا


وجهنم هذه التي سنصل إليها يوجد لها خزنة ، وسنقف حينها عندهم برهة من الزمان قبل أن يلقونا في قعرها ،، ربما لتسجيل أسمائنا في سجلاتها قبل أن يسمحوا لنا بالدخول فيها


وسيدور حينها بيننا حديث


وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا () قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ


وأخيرا وبعد أن تتم جميع اجراءات التسجيل سيقولون لنا:


فَادْخُلُواْ أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ


وحينها ستنزل بنا تلك التوابيت الحديدية إلى قعر جهنم وكل تابوت حديدي منها ينزل في جهة وموقع مختلف من جهنم الجديدة


حين تستقر تلك التوابيت الحديدية على قعر جهنم سيفتحون أبوابها فيدخل الضوء لنا من أبوابها ((لقد كنّا مكدسين فيها بعضنا على بعض في وضع مهين وفي ظلمة دامسة))


بعد أن يفتحوا ابواب تلك التوابيت سيأمروننا بالخروج منها


س// وهل سنخرج من تلك التوابيت الحديدية بكرامتنا؟


ج// كلا ، ونحن نخرج من تلك التوابيت سيضربنا الملائكة على وجوهنا وادبارنا وهم يقولون لنا ذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ


وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ


س// ماذا سيحدث لنا حينها؟ ماذا سنشرب وماذا سنأكل؟


ج// انه عالم جديد 100% ، كل شيء فيه هو جديد علينا 100%


لا يوجد فيه شيء نعرفه من عالمنا السابق الذي خبرناه جيدا


لا النباتات فيه هي نفسها النباتات التي نعرف الجيد من السيء منها


ولا الحيوانات فيه هي نفسها الحيوانات التي نعرف الاليفة منها من المتوحشة


ولا الثمار فيه هي نفسها الثمار التي نعرف الطيب منها من الخبيث


كل شيء في هذا العالم الجديد جديد


يجب علينا أن نتعلم بأنفسنا كيف نستطيع أن نتعايش معه ومع موجوداته


ويجب علينا أن ندفع الثمن مقابيل كل معلومة جديدة سنتعلمها ونعرفها


س// وكيف ذلك؟


ج// الجوع والعطش الشديد سيدفعنا لأن نحاول أن نجرب أكل وشرب جميع ما تقع عليه أبصارنا وتنبئنا خبراتنا السابقة انه صالح للاكل أو الشرب


لكن الوضع سيكون حينها وضع مخادع لنا


نرى ثمرة فنعتقد انها مفيدة لكنها في الحقيقة ثمرة خبيثة ما أن نأكلها حتى تقطّع امعائنا


أو ربما بمجرد لمسنا لها ستحرق جلودنا او تسبب لنا حكّة شديدة


أو أو أو


المخلوقات التي نعتقد أنها أليفة سنكتشف بالطريقة الصعبة أنه متوحشة ومفترسة


الماء لو وجدناه فسنجد في البداية السيء منه فقط والمسموم ،، سيحرص خزنة جهنم على ذلك،، فحين يلقوننا فيها سيتم اختيار المناطق التي سيلقوننا بها بعناية شديدة


عالم جديد كل ما به جديد ،، وغالبا ما ستكون ظروفه الخارجية في البداية ظروف صعبة جدا جدا ،


فقد تكون باردة جدا


او حارة جدا


أو قد تكون معادية جدا بسبب المخلوقات المختلفة الكثيرة الموجودة في هذا العالم الجديد والتي نجهل عنها كل شيء وعن كيف يجب علينا أن تعامل معها لنستفيد منها


وحينها فإننا سنحفر في الجبال وفي الأرض عميقا لنبني لنا فيها مساكن ومدنا تؤينا وتحمينا من العالم الخارجي الجديد المعادي لنا والذي لا نعرف عنه شيئا


س// لكن هل سنخلد في هذا العالم إلى الأبد؟
إلى أن نموت فيه؟


ج// ستموت فيه ربما الف الف موتة ، وستحيا فيه كذلك ربما ألف ألف حياة


س// ألف ألف موتة وألف ألف حياة؟ بجسد واحد؟


ج// كلا، بل كلما استهلكت الظروف الصعبة في هذا العالم الجديد بدنك فسيتم تبديلك حينها به ببدن جديد


فالبدن حاله مثل حال الخفّ، فــ كلما بلي خفّك وصار قديما إستبدلته بخفّ جديد


وكلما استبدلت خفك القديم بخفّ جديد فأنك ستشعر بالسعادة والراحة حينها


وستستمر تشعر بذلك حتي يبدء هذا الخف الجديد بالقدم وبالتآكل والاعوجاج تحت قدميك من جديد فيبدء يؤلمك ويتعبك خلال استعمالك له أكثر من ما يريحك


وحينها ستنتظر بفارغ الصبر تلك اللحظة التي سيمكنك فيها ان تبدّل خفّك القديم بخفّ جديد


وهكذا البدن ،، كلما صار قديما يتم تبديلك بدلا عنه ببدن جديد


س// قلت لي أنه يجب علينا أن ندفع الثمن مقابل كل معلومة جديدة سنتعلمها ونعرفها، فهل لهذا النظام أيضا علاقة بعملية التعلم؟


ج// بالتأكيد،، فمثلا أنت ستكون أول من سيقوم بعمل لا أحد من مجموعتك يعرف نتائجه، وعلى اثر ذلك فإنك ستموت رعبا او تتسمم او تحترق أو تأكلك السباع ،، وبسبب موتك فأن مجموعتك ستتعلم أن القيام بهذا الأمر نتائجه وخيمة وستكون على هذه الصورة أو تلك التي تسببت بموتك


فالمجموعة تعلمت منك وبسبب موتك هذه المعلومة المفيدة لها


وأنت بعد موتك ستنولد بينهم مرة أخرى ليقوم ابويك خلال حياتك الجديدة بتعليمك نفس ما تعلموه هم منك في حياتك السابقة لكي لا تقع به أنت من جديد


فأنت تعذبت خلال حياتك السابقة بسبب أمر قمت به ومتّ على اثره


وفي حياتك التالية فإنك ستموت أيضا بسبب قيامك بأمر مميت أخر ، والذي ستتعلم المجموعة منه أيضا شيء جديد


المجموعة كلها تتعلم بشكل جماعي وانت منهم


المجموعة كلها تكتشف هذا العالم الجديد بشكل جماعي وانت معهم


المجموعة كلها تعيش أو تخرج أحداث هذا العالم الجديد من حالة كتابته لحالة لحالة حضوره


أي تخرج احداثه من كونها علم حصولي مكتوب لعلم حضوري معاش


وفي حياتك الجديدة سيعلمك ابواك أن تتجنب جميع الاخطاء التي ارتكبها حتى الان جميع أفراد المجموعة من قبل ((وأنت منهم))


س// وإلى متى سيستمر هذا الحال بنا؟
أ إلى الأبد؟


ج// نفس الابواب التي انفتحت ونزلت منها التوابيت الحديدية التي كانت تحملكم ستنفتح مرة أخرى ،، لكن هذه المرة سينزل منها الملائكة بالغمام برفقة ربهم وذلك بعد أن يتم جمعكم مرة أخرى صفوفا عريضة بعرض الأرض


ليتم حينها التمييز بين من منكم درجاته تؤهله لأن يذهب لعالم جديد مريح يتعلم به بالطريقة المريحة


وبين من درجاته متدنية ويجب عليه أن يعيد التعلم في نفس المدارس المتعبة والمؤلمة


من سيتم تمييزهم بانهم يجب ان يعيدوا الدرس بالمدارس الصعبة سيتم عزلهم وجمعهم مرة أخرى بتوابيت من حديد ويتم نقلهم بها لقعر جهنم جديدة تم اعدادها لهم اعدادا محكما ليتعلموا بها دروس ومفاهيم جديدة 100% لم يخبروها من قبل نهائيا وابوابها مفتّحة لهم وخزنتها ينتظرون ان تخرج تلك التوابيت الحديدية ليغلقوا تلك الابواب مرة أخرى حتى ينفخ في الصور ويحين موعد فتحها مرة أخرى ،


والعالم الأعلى في كل ذلك معنا يراقبون الأحداث ويفصلونها ويحرصون على حصولها بالضبط كما هو المخطط لها وينزلون بيننا المدرسين والمعلمين والموجهين فيدرسوننا ويعلموننا ويوجهوننا


ويوجهون الأحداث على الأرض بالطريقة التي يريد العالم العلوي لها ان تجري بها


وتماما كما ارسلوا لهم الأوامر بذلك ،، وما دورهم بالعملية الا انهم ينفذون تلك الأوامر بدون مناقشة، وبدون سؤال لما وكيف


وصلى الله على خير خلقه أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

.

..

...

....

.....






رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأينا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
نحن غير مسؤولين عن اي تعاون مالى بين الاعضاء و كل عضو يتحمل مسؤولية نفسه

الساعة الآن 08:09.

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
All Rights Reserved @ albatine.com

ترقية الباطن