العلوم الباطنية الخفية

الانتقال للخلف   منتدى العلوم الباطنية و الاسرار الخفية > مواضيع .. استشارات و توجيهات > قاعة المهدي الخاصة

الملاحظات

قاعة المهدي الخاصة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17-02-2011, 19:21   رقم المشاركة : 1
شيخ الأسرار الباطنية
 
الصورة الرمزية شيخ الأسرار الباطنية






بيانات متابعتي :
حالة المتابعة :
موعد المتابعة : المرشد
ساعة الاتصال :

شيخ الأسرار الباطنية غير متواجد حالياً

شيخ الأسرار الباطنية تم تعطيل التقييم


افتراضي مقتطف من كتاب الجهل

الحال يتغيّر... ولكن الحقيقة ثابتة وشاهدة على الحال...
أنا لا زلت كما أنا... الأنا الكونية الإلهية الممسوحة بروح الله هي الخالدة من الأبد إلى المدد مع الواحد الأحد...
وأنت أيها القارئ والكاتب والسّامع والغافل والنبيه لا تتغيّر.. إن الذي يتبدّل هو هذا الوجه أو هذه الأقنعة ولكن الإنسان هو نفس وذات وروح.. والروح هي الجوهرة الحيوية مع الحيّ القيوم... هي التي لا تتغير لا بالحياة ولا بالموت.. هذا السر الوحيد والمنفرد والمميّز هو حقيقة وجودنا ونسأل الناس كيف الحال؟

الأحوال تتغيّر كالطّقس والظروف والمواسم... هذا سؤال مملّ وزائل لأننا نتقبّل الطفولة والشبيبة والشيخوخة والولادة والموت ونتعانق مع هذا الباطل وهذا الحال وأنت لا علاقة لك بهذه الأحوال.
أنت الشّاهد عليها... أنت الثّابت مع الحيّ الأكبر...

لنتذكّر معاً.. بأن السرّ الذي في داخلنا يرافقنا منذ الأزل ولا يزول لا بالحال ولا بالعقل... أنت كالشّاهد على النهر... النهر ينهر والماء تجري والأحوال تتبدّل وكل ما تراه يتغيّر وأنت لا تزال مع الأزل كما كنت وستبقى مع البقاء الأبعد من أي فناء... ومن أي بُعد...

تعالوا نقف معاً على حافة النهر... غداً سوف لن نكون ولكن الكائن كائن حيّ لا يتغيّر ويبقى شاهداً على الأحوال التي تتغيّر وتتبدّل... الشّكل جديد، الهيئة والمظهر يتجدّد ومن الممكن أن لا تعرف نفسك... اسم جديد وهوية جديدة وثياب على الموضة ولكن الشاهد يبقى شاهداً لهذه المسرحية الدنيوية المادية الزائلة...

إن الشّاهد هو الخالد الأبدي والسرمدي والأزلي مع الخالق... إن السّاجد متصل مع المسجود بالسجود المددي... هذه هي الألوهية أو الوجودية أو أي صفة تحملها هي الجوهر الأساسي لوجودنا مع الوجود... الإنسان حيّ مع حيّ لا يموت... مولود غير مخلوق يساوي الأب في الجوهر... الأمواج تأتي وتذهب.. تتماوج مع الأمواج ولكن المحيط لا يتبدّل ولا يتحوّل.. لا تأخذه سنة ولا نوم...

إن التغيير كذبة مفتعلة من الفكر المحدود بالجهل وبالخوف والإنسان عدوّ ما يجهل ونتمسّك بهذا الجهل وهذا هو عالمنا... علينا أن نفهم بأن القمر والبدر والهلال يتبدّل بحساب من الله الثابت الكامل والشامل والتام... وإذا فهمنا هذه الحقيقة رأينا الحق في القدّيس وفي اللص... لأن كلّنا من روح الله والجوهر واحد... أنت مسيحي وهو يهودي وأنا مسلم ولكن كلنا متّصلين بحبل الله، واعتصموا بحبل الله... وحبل الله غير حبل المال أو حبل الدنيا... حبل الله هو الحبل السرّي الذي يصلنا بأسرار الله...

فإذاً نحن ساجدون في هذا الجسد... اختلفت اللغات ولكن الصّمت واحد... اختلفت الأواني ولكن المعاني من الواحد الأحد... وفي هذا السرّ يوجد كينونة أو وجود حيّ إسمه الشّاهد..
ولكلّ شاهد عملٌ ونشاط وحيوية مميزة وفريدة ولكن الذي يشهد ويشاهد على هذا الشّاهد هو الله الذي لا يتغيّر لأنه أبدي وسرمدي وأزلي في ثبات مستمر مدى الدّهر...

علينا أن نبحث عن هذا السرّ الأزلي الذي إسمه الدين... إن دين الله هو الإسلام وإسلام الله غير إسلام أهل الدنيا... إسلام الله هو الاستسلام إلى الخالق...
لتكن مشيئتك يا الله...
إلا بما شاء الله...
هو أعلم مني... وهو الأعلم من كل عليم...
علينا أن نسأل بعضنا البعض: "إنشالله ما تغيّرت!"

ولكن عالمنا هو غافل وجاهل لأننا انقلبنا رأساً على عقب.. تصرُّفنا سخيف ومخيف... حياتنا كلّها تفاهة ولأننا عبيد وأتباع العبيد أصبحنا كالقطيع الذي يُطيع ويستجيب خدمةً للجيب لا للحبيب...

الصَّحوة يا أهل الجلوة... معاً سنتذكّر أنفسنا... وسنعرف سبب وجودنا... أنظر إلى وجهك في المرآة، ماذا ترى؟
كلا!! لم ترَ نفسك ولا وجهك بل أقنعة مزيّفة لإرضاء الناس.. هؤلاء الحشود أو الجيفة النتنة هم أهل الفساد فهل أنا منهم؟؟
عندما تسمع إسمك... ماذا سمعت؟ اللقب؟ هذه خدعة لخدمة الجيب! هل أنت جيب أيها الحبيب؟

هل أعرف إسمي؟ وعلّم آدم الأسماء كلها!! ماذا تعلمت من إسمي؟ هذا إسم مستعار ومبتذل ويتبدّل... أتينا إلى الدنيا بدون أسماء ونرحل بدون أسماء...

إنتبه إلى الطّقوس في الدفن... ماذا يردّد الشيخ أو الكاهن؟؟
لا يذكر الإسم... بل يقول" وحّدوه" ، "إنّا لله وإنّا إليه راجعون"، "الله يرحمنا جميعاً"، "أنتم ورثة العمر على هذا الممرّ"... هذه مجاملات لطيفة نتمسّك بها... ولكن الموت عبرة لمن اعتبر..
لماذا لم يُذكر إسمه مع العلم بأنه كان في خدمة الإسم واللقب كل حياته..؟؟ والآن مات الإسم والجسم ومن التراب وإلى التراب...

ماذا قال أبو بكر بعد وفاة الحبيب؟
"من آمن بمحمّد، محمّد مات ومن آمن بالله، الله حيّ لا يموت..."

هذه أعظم وأهم وصيّة وصل بين الخًلق والخالق... لا وسيط بيني وبين الله.. محمّد الحقيقة حيّ ومحمّد التاريخ مات... جميع الأسماء تموت مع أجسادها ولكن إسم الله هو البداية وما قبلها وهو النهاية وما بعدها...
كلّنا في القبور ومن قبر إلى قبر على هذا الممر حتى نصل إلى المقرّ.. قول مأثور يقول:" لا تسأل لمن تُدَّق الأجراس.. إنها تُدَّق لنا جميعاً".. كلّ موكب دفن يذكّرني بساعة دفني, وكل جثّة تحرق على المحرقة تشعل النار في جسدي... لقد اقتربت الساعة فهل أنا قريب من هذه الساعة؟ بين كلّ نفس ونفس أحفر قبري فهل أنا على علم بهذه النعمة؟

أكبر إحراج في حياتنا هو أنّنا نتمسّك بالتغيير وآمنّا به ونحن له عابدون . . وتجاهلنا الحيّ الثابت الذي لا يتغيّر...

ولا يغيّر الله ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم...
من النفس اللوّامة إلى الراضية والمرضيّة والشفّافة.. ولكل طبقة طبقات من أسرار المعرفة ونحن عن الحقيقة جاهلون...
أنا لست حال ولا عقل ولا مقال... بل نفسي هي بداية وجودي وهي رحلة الحج إلى وجودي مع الوجود... وهذا هو الثبات واليقين... ويقيني يقيني من الجهل ومن الحال...

إن رحلة حياتنا هي حبّاً بالطّمع وبالجاه وهذا هو الطموح المطلوب والمرغوب وما هذا العدوّ إلا لخدمة السرعة الجارية في مستنقعات الدنيا... وأين نحن من القناعة الثابتة في جوهرنا والتي ترافقنا من المهد إلى اللحد؟

إنني أحاول أن أكون شيء آخر في هذه الدنيا وأشحد وأجاهد وأجمد ولسوء الحظ لم أجد هذه الشخصية التي أرضى بها، بل من محنة إلى محنة ومن بلوة إلى بلوة وأين هو البلاغ والبلوغ؟
مهما حاولت وجاهدت سأبقى ما أنا عليه... الأمانة الأمينة لا تتغيّر ولا تتبدّل لنتعرف عليها وهذه هي الجوهرة الأساسية التي من الله ومعه وبه نحيا للأبد...

لماذا السّفر إلى البعيد وهو الأقرب إلينا من حبل الوريد... إعرف نفسك تعرف العالم والمعلوم وترضى بالتسليم إلى أعلم العالمين...
عندما أدرك بأنني خليفة الله أو محمدا أو مسيحاً آخر وصلت إلى الصلة.. إلى الحلقة المفقودة وهذه هي الثروة والثورة المطلوبة.. هي درجة الألوهية السّاكنة في جميع خلق الخالق. لقد وصلت إلى باب المسجد و المعبد والهيكل وهذا هو دار القرار حيث لا ولادة ولا موت ولا تبديل ولا تغيير بل شهادة حيّة مع الأحياء... هذه هي الجنّة السّاكنة في سكينة لبّ القلب حيث الرّحمة والهدوء.. لا شغب ولا فوضى ولا اضطرابات ولا أمواج بل موسيقى سماوية إسمها الصمدية أي تحقيق إدراك النفس.. أن تصبح هذا الفراغ، أي أن تكون هذا المقام الملائم، ألا وهي الحقيقة الأزليّة مع الله الأزلي...

لا تغيّروا في خلق الله... ليس جسدياً فحسب بل نفسيّاً... إقبل نفسك كما أنت هو أدرى مني بحالي وأغنى من سؤالي.. خلقني على صورته ومثاله وهو الجمال والجلال وأين أنا من هذا الحلال؟...
ساعدني لأتعرّف على نفسي وهذه نعمة الوجود وكل ما نبنيه هو بيوت من عنكبوت وما زلنا حفاة عراة نتطاول في البنيان وفي الأبراج، ومع هبّة ريح ستسقط هذه القصور الرملية وتنهار الأحلام والأوهام وكل من عليها فان أيها الإنسان!!!

هل تستطيع أن تخُطّ أي خطّ في المحيط؟ أو تكتب أي سطر على النهر؟ سيختفي قبل أن تبدأ بالنفي ومع ذلك نبْني ونبْني، وأين هو البنيان أيها الإنسان؟ أين هو العدل والميزان؟ أين هو البيان الساكن في سكينة الأديان والأبدان؟ لماذا هذا الجهل وهذا الغباء؟ لماذا لا نتعلّم من الألم؟ لماذا نكرّر الأخطاء وكأننا خُلقنا لنرتكب الأخطاء!!

الغلطة الأولى للإختبار ولكن التكرار لا يعلّم الحمير... منذ أجيال وأجيال ونحن في هذا المسار.. ندور في حلقة مفرغة من الضّياع ولا نزال في هذا الذل والهوان، وإلى متى سنبقى عميان؟ في الدنيا أعمى وفي الآخرة أعمى وأضل سبيلا، وأين هو الحل؟
عندما تعرف نفسك وتتأكد من وجودك سوف لن ترى التغيير بل الثّبات في الجذور والعطور ... وما هذا الحيّ إلا الحيويّة الأبديّة الشّاهدة على الحقيقة الصمديّة...







التوقيع :
الباطن اتجاه فكري كل هدفه الوصول بك الى معرفة الحقيقة المحيطة بك و السمو بفكرك و روحانيتك ..

رد مع اقتباس

قديم 23-07-2011, 20:57   رقم المشاركة : 2
البرق الساطع
 
الصورة الرمزية البرق الساطع





البرق الساطع غير متواجد حالياً

البرق الساطع has a brilliant future


افتراضي رد: مقتطف من كتاب الجهل

سلام الله عليكم

تحيه وقبله على جبينك ياشيخي
زادك الله من علمه والله ان هذا الموضوع يفجر القلب ويحير العقل الذي اشتغل وشغل واستعبد في هذه الدنيا الفانيه
وكثرت عليه الحيل الانسانيه والشيطانيه كي تبعده عن الحقيقه الصمديه وقد نقصت ياسيدي الروحانيه في كل مكان ولا تكاد تراها حتى في بيت الله الحرام . بقي بالنسبة لي منها عند مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وتكاد ان تختفي
بسبب كثرة الوجود الدنيوي والاشارات التي تنزع من النفس الخشوع . الرهبه الربانيه التي كانا نشعر بها قبل زمن طويل انه كما تفضلت زمن الجيب وليس الحبيب والله المستعان ونسأله ان يدلنا عليه ويقوي شاهدنا لمعرفته والاتكال عليه في كل امورنا دنيا واخره .

في الحقيقه ياشيخي انني اريد مراجعة هذا المقال وقراءته عدة مرات كي استوعب كل ما فيه ولكن هذا جهد المقل وحسب ما فهمت منه وقد اذهلني ما قراءت واحببت ان اكتب ما فهمت لعلي اجعلك توضح لنا المزيد وتعطيني قليلا من التبسيط لان ماكتبت كلام كبير من رجل فتح الله عليه فتوح كثيره ومنك نستنير
ولا تواخذني ياسيدي على الغلط والتقصير .

ولك مني عظيم الشكر والتبجيل
محمد المحطه الاخيرة







التوقيع :
لاالــــــــــــــــــــــــــــــه الا الــــــــــــــلـــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه

قولـــــه الحـــــــــــق ولـــــــه الملــــــــك

الحمـــــــــــد لــــــلــــــــــــه و الـشـــكـــــــــــر لـــــــــلــــــــــــه
آخر تعديل البرق الساطع يوم 24-07-2011 في 10:11.
رد مع اقتباس
قديم 13-12-2012, 15:23   رقم المشاركة : 3
فيصل
 
الصورة الرمزية فيصل





فيصل غير متواجد حالياً

فيصل تم تعطيل التقييم


افتراضي رد: مقتطف من كتاب الجهل

صدقت شيخنا في كل كلمة اكتبتها

و مشكور علي هزا الشرح والتوضيح

و بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 24-12-2012, 06:19   رقم المشاركة : 4
نسائم
عضو مميز





نسائم غير متواجد حالياً

نسائم has a brilliant future


افتراضي رد: مقتطف من كتاب الجهل







رد مع اقتباس
قديم 25-12-2012, 05:42   رقم المشاركة : 5
محمد ابو الياس
 
الصورة الرمزية محمد ابو الياس






بيانات متابعتي :
حالة المتابعة : G
موعد المتابعة : 2018.05.09
ساعة الاتصال : 22:00PM

محمد ابو الياس غير متواجد حالياً

محمد ابو الياس has a brilliant future


افتراضي رد: مقتطف من كتاب الجهل

نفعنا الله بك شيخي الفاضل سيدي مولاي المهدي شيخ الأسرار وبارك لك في صحتك وعمرك وبصرك وفي كل مارزقك ورحمك ورحم والديك برحمته التي وسعت كل شيء.







التوقيع :
رد مع اقتباس
قديم 02-05-2017, 12:30   رقم المشاركة : 6
رشيدعادل
عضو نشيط





رشيدعادل غير متواجد حالياً

رشيدعادل تم تعطيل التقييم


افتراضي رد: مقتطف من كتاب الجهل

بارك الله فيك شيخنا الفاضل







رد مع اقتباس
قديم 03-05-2017, 12:20   رقم المشاركة : 7
جاسم محمد
عضو نشيط





جاسم محمد غير متواجد حالياً

جاسم محمد has a brilliant future


افتراضي رد: مقتطف من كتاب الجهل

إن التغيير كذبة مفتعلة من الفكر المحدود بالجهل وبالخوف والإنسان عدوّ ما يجهل
.................................................. ..
صدقت ياشيخ







رد مع اقتباس
قديم 10-02-2018, 11:24   رقم المشاركة : 8
جمال الرحالي
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية جمال الرحالي





جمال الرحالي غير متواجد حالياً

جمال الرحالي تم تعطيل التقييم


افتراضي رد: مقتطف من كتاب الجهل

بارك الله فيك ورحمك ورحم والديك برحمته التي وسعت كل شيء







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع قســم خــاص المنتدى الردود آخر مشاركة
العلم و الجهل شيخ الأسرار الباطنية أروع مواضيع الاعضاء .. 0 30-01-2017 03:42
حساب الجمل بـ أبجد هوز احمد مشاركات حرة 10 07-11-2015 08:19
مشكلة الجهل و العلم ياسين مشاركات حرة 3 12-04-2013 18:26
حساب الجمل الكبير ديامون مشاركات حرة 3 24-03-2013 21:10

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأينا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
نحن غير مسؤولين عن اي تعاون مالى بين الاعضاء و كل عضو يتحمل مسؤولية نفسه

الساعة الآن 00:54

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
G @ albatine.ORG

ترقية الباطن