العلوم الباطنية الخفية

الانتقال للخلف   منتدى العلوم الباطنية و الاسرار الخفية > الاقسام العامة > الحوار العام

الملاحظات

الحوار العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07-11-2018, 20:10   رقم المشاركة : 1
شيخ الأسرار الباطنية
 
الصورة الرمزية شيخ الأسرار الباطنية






بيانات متابعتي :
حالة المتابعة :
موعد المتابعة : المرشد
ساعة الاتصال :

شيخ الأسرار الباطنية غير متواجد حالياً

شيخ الأسرار الباطنية تم تعطيل التقييم


افتراضي المعتقد و المنتقد

العلم الباطني يستمد و لا يدرس .. و الاستمداد يكون بالمدد من قلب الشيخ و يقينه الى قلب المتلقي و استعداده
ان اجل العلوم هي علوم الصمت و الصمت هو الباب الاهم في الطريقة الباطنية فالصمت طربق الورعين و هو علم حال لوحده ..
ان الصمت لوحده و هو اصلا علم لوحد لان بالصمت و التأمل في داخل الصمت تنكشف الحقائق و سنشط الفكر و تتعاطم الافكار و تكبر فهو نور في القلب لان العلم نور في الحقيقة .. فالعلم النافع هو الذى ينبسط في القلب شعاعه و ينكشف به عن القلب قناعه فالعلم نور الله و نور الله لا يبدى لعاص ..
فمن تحقق و ملأ النور قلبه يتفتح فكره و يرى الحقيقة اليقينية كما هي اما من لا نور له فلا حياة له اصلا لان نور الله لا يبدى لعاص .. فمن عصى فكره و تجمد قلبه اهتم بالخيال و ابتعد عن الحقيقة و عاش حيران في الدنيا و يموت ميته الجاهلية ..

فهذا النور اذا تحقق به صاحبه ينتقل من قلب المتحقق به الى قلب المستعد لتلقي الاشارة .. فينتقل هذا اليقين و النور من قلب المتحقق و المرشد الى قلب المستعد لتلقيه فيغير فكره و نظرته للحياة لانه يخرج بقلب المتلقي من مقام خوف الى مقام خشية من الله انما يخشى الله من عباده العلماء .. اما مقام الخوف فهو مقام من اغلق الله تعالى بصيرته و اعمى قلبه فيكون حيران ..

فالمتلقي ينقل بنور قلب المتحقق من درجة الى درجات عديدة في اليقين الى ان يصل الى مقام التوحيد المطلق فينكسر و يختفي و يندثر من قلبه الخوف و يعمه النور و الاعتقاد الحقيقي النابع من الحقيقة و ليس من الخيال .. لان كل ما تعيشه في الدنيا و تراه هو خيال تنساه بمجرد نومك و استقاضك ..

فليس شيخك من واجهك بمقاله انما شيخك من نهض بك حاله و سرت فيك اشارته .. فالحال يكون كالنور في قلب الشيخ يستمده من احوال اخرى و يمد بها قلوب المستعدين لتلقيه
فالشيخ هو الذى يهذبك باخلاقه و ينير باطنك باشراقه .. اما ان لم تتهذب باخلاق نور الشيخ و بقي قلبك مقفل فلن تفهم ما اكتب و ستراه فعين الخيال .. و ان تحقق فيك الحال و استمددت منا رايت ما نكتب نور و حقيقة فيتفتح بها قلبك و يسموا بها فكرك ....

ان كنت تفهمنا فاعتقد و الا فدعنا و لا تنتقد






التوقيع :
الباطن اتجاه فكري كل هدفه الوصول بك الى معرفة الحقيقة المحيطة بك و السمو بفكرك و روحانيتك ..

رد مع اقتباس

قديم 07-11-2018, 20:20   رقم المشاركة : 2
شقران
 
الصورة الرمزية شقران






بيانات متابعتي :
حالة المتابعة : P
موعد المتابعة : الموعد المقبل
ساعة الاتصال : 2018.08.17 20:00PM

شقران غير متواجد حالياً

شقران تم تعطيل التقييم


افتراضي رد: المعتقد و المنتقد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعتقد بك ومنك المدد والخير بإذن الله ولا نعتقد منك وبك دون ذلك







التوقيع :
لاينسى اول فضل وشيخ الأسرار أولها ادامه الله ذخراً لتاليها ..
رد مع اقتباس
قديم 07-11-2018, 20:21   رقم المشاركة : 3
بواب سقر





بواب سقر غير متواجد حالياً

بواب سقر تم تعطيل التقييم


افتراضي رد: المعتقد و المنتقد

اجزت بارك الله فيك يا شيخنا المبارك ، الهامك واتصالك يسابق الكلمات ، فيقع المعنى في القلب ويحل النور على البصيرة ... الحمد لله ، وشكرا لك ، بكل امتنان و مودة







التوقيع :
رد مع اقتباس
قديم 07-11-2018, 22:15   رقم المشاركة : 4
الباسل
 
الصورة الرمزية الباسل





الباسل غير متواجد حالياً

الباسل has a brilliant future


افتراضي رد: المعتقد و المنتقد

على قدر الاستعداد يأتى الامداد

سيدى الكريم كلامك يستنير به أي مريد من أي طريقة كانت, لأنه من القواعد الأساسية فى جميع الطرق و

خاصة الصوفية أكرمنا الله و اياهم بالتماس الحقائق و تقصى المعارف و توحيد الله ظاهرا و باطنا سرا و علنا

لكنى لاحظت من عدة مريدين دار بيننا نقاش حول هذا الموضوع أنه لا بد من توفر شروط سواء كانت فى الشيخ

نفسه أو فى المريد و سأذكرها تحت عناوين جاهزة راجيا منكم الشرح و التفسير و أن تثرينا بما أفاضه الله على

حظرتكم

1- التسليم للشيخ و طرح النفس و سد مداخلها أمام توجيهه

2- وجوب تبحر الشيخ فى العلوم الشرعية

3- الشريعة حاكمة على الحقيقة مراعات لعقول الناس

4- المتابعة للمريد سواء كان عقليا بتفسير ما استشكل على الفهم أو روحيا بحمايته

هذا غيض من فيض من جلسة جمعتنا بأحبابنا الصوفية بحيث تركت بصمة فى ذاكرتى و أرجوا من شيخنا

الحديث و الشرح على هذه العناوين بالتفصيل لانها تقوى العلاقة بين الشيخ و مريديه و المريد و اخيه و أهل

الطريقة جميعا حسب رأيى







التوقيع :
النفس إذا لم تُمنع بعض المباحات طمعت في المحظورات

لو عالج الطبيب جميع المرضى بنفس الدواء لمات معظمهم.

السعادة كلها في أن يملك الرجل نفسه، والشقاوة كلها في أن تملكه نفسه.
رد مع اقتباس
قديم 08-11-2018, 11:52   رقم المشاركة : 5
منكة
عضو نشيط





منكة غير متواجد حالياً

منكة تم تعطيل التقييم


افتراضي رد: المعتقد و المنتقد

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيخ الأسرار الباطنية
العلم الباطني يستمد و لا يدرس .. و الاستمداد يكون بالمدد من قلب الشيخ و يقينه الى قلب المتلقي و استعداده
ان اجل العلوم هي علوم الصمت و الصمت هو الباب الاهم في الطريقة الباطنية فالصمت طربق الورعين و هو علم حال لوحده ..
ان الصمت لوحده و هو اصلا علم لوحد لان بالصمت و التأمل في داخل الصمت تنكشف الحقائق و سنشط الفكر و تتعاطم الافكار و تكبر فهو نور في القلب لان العلم نور في الحقيقة .. فالعلم النافع هو الذى ينبسط في القلب شعاعه و ينكشف به عن القلب قناعه فالعلم نور الله و نور الله لا يبدى لعاص ..
فمن تحقق و ملأ النور قلبه يتفتح فكره و يرى الحقيقة اليقينية كما هي اما من لا نور له فلا حياة له اصلا لان نور الله لا يبدى لعاص .. فمن عصى فكره و تجمد قلبه اهتم بالخيال و ابتعد عن الحقيقة و عاش حيران في الدنيا و يموت ميته الجاهلية ..

فهذا النور اذا تحقق به صاحبه ينتقل من قلب المتحقق به الى قلب المستعد لتلقي الاشارة .. فينتقل هذا اليقين و النور من قلب المتحقق و المرشد الى قلب المستعد لتلقيه فيغير فكره و نظرته للحياة لانه يخرج بقلب المتلقي من مقام خوف الى مقام خشية من الله انما يخشى الله من عباده العلماء .. اما مقام الخوف فهو مقام من اغلق الله تعالى بصيرته و اعمى قلبه فيكون حيران ..

فالمتلقي ينقل بنور قلب المتحقق من درجة الى درجات عديدة في اليقين الى ان يصل الى مقام التوحيد المطلق فينكسر و يختفي و يندثر من قلبه الخوف و يعمه النور و الاعتقاد الحقيقي النابع من الحقيقة و ليس من الخيال .. لان كل ما تعيشه في الدنيا و تراه هو خيال تنساه بمجرد نومك و استقاضك ..

فليس شيخك من واجهك بمقاله انما شيخك من نهض بك حاله و سرت فيك اشارته .. فالحال يكون كالنور في قلب الشيخ يستمده من احوال اخرى و يمد بها قلوب المستعدين لتلقيه
فالشيخ هو الذى يهذبك باخلاقه و ينير باطنك باشراقه .. اما ان لم تتهذب باخلاق نور الشيخ و بقي قلبك مقفل فلن تفهم ما اكتب و ستراه فعين الخيال .. و ان تحقق فيك الحال و استمددت منا رايت ما نكتب نور و حقيقة فيتفتح بها قلبك و يسموا بها فكرك ....

ان كنت تفهمنا فاعتقد و الا فدعنا و لا تنتقد

ما شاء الله افتقدنا مواضيعك المميزة جدااا .
و لاني غبي لا افهم فيها الا القليل جدا لكنه فيه خير كثير رغم قلة فهمي اتمنى ان افهمه بشكل كبير في المستقبل القريب
لدي سؤال لحضرتكم يا شيخ كيف نوقف الافكار في التامل و ندخل في الصمت المطلق لان الامر صعب علي






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع قســم خــاص المنتدى الردود آخر مشاركة
أهمية المعتقد شيخ الأسرار الباطنية مع المرشد ! 1 06-01-2013 21:52

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأينا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
نحن غير مسؤولين عن اي تعاون مالى بين الاعضاء و كل عضو يتحمل مسؤولية نفسه

الساعة الآن 16:30

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
G @ albatine.ORG

ترقية الباطن